إطلاق برنامج اعتماد متعاملين مع الجمارك

وضعت هذه المديرية العامة منذ فترة خطة استراتيجية لتطوير الجمارك، تهدف إلى مكافحة الفساد والحدّ من التهريب والغشّ، وتبسيط الاجراءات وتنسيقها ومكننتها بشكل يأخذ بالاعتبار الأساليب الحديثة، بغية تحفيز الإقتصاد الوطني ومراعاة المصالح المشتركة بين الجمارك وأصحاب العلاقة.

إنّ البرنامج المذكور تمّ وضعه من خلال نظام معلوماتي جديد ابتُكر وصُمّم ونُفّذ بجهد خاص من إدارة الجمارك يحاكي تكنولوجياً المعلومات والإتصالات ويساعد على تحديد دقيق للمتعاملين مع الجمارك، وتعريفهم عن طريق تعبئة استمارة إلكترونية، تتضمّن كافّة المعلومات المطلوبة، بهدف حماية القطاعات الصناعية والزراعية والتجارية وتشجيع المنافسة الشريفة، ومنح الشركات الموثوقة امتيازات وتسهيلات خاصة، منها سحب بضائعهم من الجمارك بوقت أسرع وتخليصها مسبقاً قبل وصولها، ممّا يؤدّي إلى تقليص النفقات وبالتالي تحفيز التجارة وحماية المستهلك، ويتوقّع من هذا المشروع النتائج التالية:

  • حماية الإقتصاد الوطني وتشجيعه.
  • تعزيز القدرة التنافسية المشروعة والاستثمارية للشركات الوطنية، وإقفال المؤسسات غير الشرعية والمحافظة على النظامية منها.
  • إفساح مساحات داخل المرافئ وبالتالي استغلالها لغايات أخرى وعدم تكبّد تكاليف باهظة لتوسعتها.
  • منع هدر المال العام واختصار الوقت وترشيد عمل ومهام العنصر البشري.

وعليه تم إطلاق برنامج اعتماد "متعاملين مع الجمارك" يوم الأربعاء الواقع في 22 كانون الثاني 2020، في تمام الساعة الحادية عشرة في مرفأ بيروت – مركز الجمارك – دائرة المسافرين.

حضر المؤتمر كل من النائب نزيه نجم، النائب محمد سليمان، الوزير السابق فادي عبود، ممثلي السفارة الأميركية في لبنان، مدير عام إدارة حصر التبغ والتنباك ممثلا بالسيد محمد ضاهر، قائد جهاز أمن المرفأ العميد طوني سلوم، العديد  من النقابات (نقيب وسطاء النقل السيد عامر القيسي، رئيس نقابة مستوردي السيارات المستعملة السيد إيلي قزي، رئيس نقابة مستوردي المواد الغذائية السيد هاني بحصلي، رئيس نقابة أصحاب معارض السيارات في حبل لبنان السيد وليد فرنسيس)، رئيس الغرفة الدولية للملاحة في بيروت السيد إيلي زخور، السيد يحيى قصعة رئيس الجمعية اللبنانية لتراخيص الامتياز، مدير عام جمعية الصناعيين اللبنانيين السيد طلال حجازي، أمين المال في جمعية الصناعيين اللبنانيين السيد نظرت صابونجيان، تجمع رجال الأعمال اللبنانيين، شركات الشحن، شركات تجارية، وعدد كبير من مخلصي البضائع المرخصين، إضافة إلى رؤساء الاقاليم و المصالح  والدوائر والضباط القادة.

وفي هذه المناسبة ألقى مدير عام الجمارك كلمة شدد فيها على ضرورة التمسك بالأمل للإنتقال إلى الأفضل، وأهمية الإنتقال إلى الجمارك الذكية إنسجاما مع حضارتنا التي صدرت الحرف.

كما نوه بالتعاون مع كافة فرقاء العمل، وصولاً إلى ترجمة إنجاز جديد للإدارة لتحقيق الشراكة الحقيقية بين القطاعين العام و الخاص ولتبسيط الإجراءات وإلغاء التهريب، إستنادا الى قانون الجمارك لاسيما المادة الاولى والرابعة منه.

هذا وأكد على أهمية تطبيق قانون الجمارك الذي يعتبر من القوانين المميزة التي تسعى لتحقيق الشفافية والإستخدام الأمثل للتكنولوجيا والتوازن بين الرقابة وتيسير التجارة.

كما شدد على أهمية الإستحصال على المعلومة الصحيحة، والتخلص من العديد من الإجراءات القديمة التي ألغيت كالتخريم والبصم، ومواجهة التحديات على المستوى المالي وعلى مستوى الفساد وصولا الى إلغاء ما يسمى  "الشركات الوهمية". ثم جرى عرض أهداف البرنامج والشروط المطلوبة للإستفادة من هذا البرنامج ومن إمتياز التخليص المسبق.

تخلل المؤتمر حوار مباشر بين الحضور وسعادة المدير العام تم التطرق فيه إلى أبرز المشاكل التي يعاني منها أصحاب العلاقة وإقتراح الحلول المناسبة، وجرى توزيع إفادات امتياز "التخليص المسبق للبضائع" على بعض الشركات.

إختتم المؤتمر بحفل كوكتيل شارك فيه الجميع.

عرض برنامج اعتماد متعاملين مع الجمارك

الصدى الإعلامي لإطلاق برنامج اعتماد متعاملين مع الجمارك

منشور متعلق بالمؤتمر

image 9

image 2

image 1

image 3

image 4

image 8

image 6

image 7