بيان صادر عن المديرية العامة للجمارك بخصوص شاحنات نقل المواد الغذائية في طرابلس

تداولت بعض مواقع التواصل الاجتماعي مؤخراً صوراً ومقاطع مسجلة عن تعرض شاحنات تنقل بضائع من لبنان إلى سوريا لإشكالات في بعض المناطق اللبنانية، وأطلقت تصاريح عن أنّ هذه الشاحنات تنقل مادة السكر تهريباً إلى سوريا.

يهمّ المديرية العامة للجمارك التوضيح أنّ هذه الشاحنات تنقل مساعداتٍ من مواد غذائية وغيرها لصالح جانب الأمم المتحدة والصليب الأحمر الدولي من ضمن برنامج الأمم المتحدة الغذائي، وقد وردت إلى مرفأ بيروت برسم الترانزيت الدولي إلى سوريا، وتنقل عبر الأراضي اللبنانية بواسطة شركة نقل مرخّصة، علماً أن هذا الأمر يتمّ علناً وبشكل أسبوعي منذ بدء الأحداث في سوريا.

 مع الإشارة أيضاً إلى أنّ بعض الصهاريج السورية التي دخلت إلى لبنان بشكل نظامي متوجهة إلى مرفأ بيروت وذلك بقصد نقل كمية من الزيوت النباتية الواردة أصلاً برسم الدولة السورية، لذلك اقتضى التوضيح منعاً لتضليل الرأي العام.